الأربعاء 5 أغسطس 2020 08:38 م

تعتزم الولايات المتحدة طرح مشروع قرار جديد على مجلس الأمن يمدد حظر الأسلحة المفروض على إيران.

وتأتي النية الأمريكية رغم إعلان روسيا أنها لا تجد أي ضرورة لبحثه، في إعلان ضمني مسبق عن تعطيله بالفيتو.

ويقترح مشروع القرار الأمريكي إدانة "هجوم سبتمبر/أيلول 2019 الإيراني على السعودية"، و"الهجمات على السفن التجارية في مضيق هرمز"، وجرائم أخرى تنسبها واشنطن لطهران.

كما يطالب القرار بمنع جميع البلدان "عبر أراضيها أو مواطنيها، وكذلك عند استخدام سفنها وطائراتها، من الشراء المباشر أو غير المباشر أو بيع أو نقل الأسلحة أو المواد ذات الصلة إلى إيران، باستثناء تلك الإمدادات المصرح بها من اللجنة الخاصة بمجلس الأمن الدولي قبل 30 يوما على الأقل، والتي تلبي الاحتياجات الإنسانية".

ووفقا للاتفاق النووي الإيراني، يجب أن تنتهي القيود المفروضة على توريد الأسلحة إلى إيران في 18 أكتوبر/تشرين أول 2020.

وفي وقت سابق، بعث وزير الخارجية الروسي "سيرجي لافروف" برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي، تؤكد عدم وجود أسباب موضوعية لمناقشة تمديد حظر السلاح على إيران في مجلس الأمن الدولي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات