الخميس 6 أغسطس 2020 07:27 ص

كشفت "أبل" أنها تعد حاسوبها "iMac" الجديد ذي شاشة الـ27 بوصة أقوى جهاز "iMac" على الإطلاق، مشيرة إلى مجموعة من التحديثات.

ولكن ربما كان التحديث إثارة للدهشة هو إضافة كاميرا "HD 1080p" جديدة، حيث تلقت كاميرات الويب الموجودة في أجهزة كمبيوتر "أبل" انتقادات مستمرة في الآونة الأخيرة، بعد أن كشفت مكالمات الفيديو في فترة إغلاق "كورونا" عن انخفاض جودة الكاميرات الموجودة حتى في أجهزة "ماك" الأكثر تكلفة.

بالإضافة إلى دقة الشاشة الإضافية، قالت "أبل" إن الكمبيوتر الجديد سيستخدم شريحة أمان "T2" لمعالجة وتحسين الصورة التي تأتي من خلال كاميرا الويب.

وقالت "أبل" إن ذلك سيسمح بـ"التحكم في التعرض وتحديد الوجه للوصول إلى تجربة كاميرا عالية الجودة".

بالإضافة إلى الكاميرا الجديدة، أضافت "أبل" معالجات "إنتل" جديدة أفضل، وضاعفت سعة الذاكرة، ومعالجات الجرافيكس الجديدة، مع ميكروفونات ومكبرات صوت أفضل.

الجدير بالذكر أن الكمبيوتر لا يزال يستخدم رقائق "إنتل" بدلاً من رقائق خاصة به، رغم أن شركة "أبل" وعدت بأن أجهزة الكمبيوتر الخاصة بها ستنتقل إلى رقائقها الخاصة، وستوفرها بحلول نهاية العام، لكنها قالت أيضًا عندما أعلنت عن التغيير أنها ستطلق أجهزة كمبيوتر "إنتل" أيضًا.

ولم تشر شركة "أبل" إلى عمليات الإغلاق المستمرة في إعلانها عن كاميرا الويب الجديدة أو جهاز "ماك" بشكل عام، لكنها ذكرت أن عملاءها يعتمدون بشكل كبير على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم في الوقت الحالي.

فقد قال "توم بوجر"، كبير مديري التسويق في الشركة في بيان: "يعتمد عملاؤنا على أجهزة ماك ويحتاج الكثير منهم إلى أقوى أجهزة iMac التي قمنا بصنعها على الإطلاق".

وأضاف: "مع الأداء المذهل، ومضاعفة الذاكرة، ومحركات أقراص الحالة الثابتة عبر الخط مع تخزين أكبر بأربع أضعاف، وشاشة Retina 5K المذهلة، وكاميرا أفضل، ومكبرات صوت عالية الدقة، وميكروفونات بجودة الاستديو، فإن جهاز iMac مقاس 27 بوصة مزود بميزات جديدة بنفس السعر، إنه كمبيوتر سطح المكتب الأفضل للعمل والإبداع والتواصل".

يبدأ سعر الكمبيوتر مقاس 27 بوصة من 1799 جنيهًا إسترلينيًا، ويكلف جهاز "iMac" الأصغر 1099 جنيهًا إسترلينيًا، بينما "Mac Pro" يكلف 4999 جنيها إسترلينيا وجميعها متاحة للطلب الآن.

المصدر | إندبندنت - ترجمة الخليج الجديد