الجمعة 7 أغسطس 2020 12:58 م

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" إن ما يسمى "اتفاقية ترسيم مناطق الصلاحية البحرية" بين مصر واليونان "لا قيمة له".

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين عقب أداء صلاة الجمعة في مسجد "آيا صوفيا" بإسطنبول.

وأضاف "أردوغان": "لسنا بحاجة للتباحث مع من ليس لديهم أي حقوق في مناطق الصلاحية البحرية".

ووقعت مصر واليونان، الخميس، اتفاقية مشتركة لترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

وعقب التوقيع، قالت وزارة الخارجية التركية "مولود جاويش أوغلو" إن اتفاقية ما يسمى "ترسيم الحدود البحرية" الموقعة بين مصر واليونان باطلة بالنسبة إلى أنقرة.

وأضافت الوزارة في بيان، أنه "لا توجد حدود بحرية بين اليونان ومصر، وما تسمى اتفاقية ترسيم مناطق الصلاحية البحرية الموقعة اليوم بين مصر واليونان، باطلة بالنسبة إلى تركيا".

وأشار البيان إلى أن المنطقة المزعومة تقع ضمن الجرف القاري التركي الذي تم إبلاغ الأمم المتحدة بها من قبل أنقرة.

وشدد على أن مصر التي تخلت عن 11500 كم مربع بموجب الاتفاقية الموقعة مع قبرص الرومية في 2003، تنتقص مرة أخرى من صلاحية حدودها البحرية عبر هذه الاتفاقية المزعومة مع اليونان.

وقد تضع هذه الاتفاقيات تركيا في موقف صعب نظرا لرفض أنقرة تقسيم الحدود البحرية التي اقترحتها هذه الدول، والتي تتخذ من معاهدة الأمم المتحدة لقانون البحار مرجعا لها.

ومن المقرر لهذه الاتفاقيات، أن تقلص من حجم المياه الاقتصادية التركية؛ ما يعني حرمانها من ثروات نفطية وغازية محتملة، وتقليص رقعة الصيد.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات