اغتال مسلحون مجهولون، الجمعة، أحمد عناصر "حزب الله" اللبناني وابنته شمال شرق العاصمة الإيرانية طهران.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن ناشطين قولهم إن "حبيب داوودي" وابنته "مريم"، جرى اغتيالهما، بعدما أُطلق عليهما الرصاص من قبل مسلحين يستقلون دراجة نارية.

ووفق الناشطون، تم إطلاق 5 رصاصات من قبل المسلحين على اللبنانيين الاثنين أثناء تواجدهما في شارع باسداران، وأن 4 رصاصات أصابت أهدافها، فيما أصابت الرصاصة الخامسة سيارة عابرة.

وأضافوا أن "داوودي" وابنته "مريم"، كانا يستقلان سيارة من طراز "تندر 90"، وأن المهاجمين لاذوا بالفرار.

وأفادت مواقع معارضة بأن "داوودي"، هو أحد عناصر "حزب الله"، وجرى اغتياله قرب منزل نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي السابق "أبو مهدي المهندس"، الذي اغتالته الولايات المتحدة مطلع يناير/كانون الثاني 2020، عندما كان برفقة قائد فيلق القدس بالحرس الثوري "قاسم سليماني"، بالعاصمة بغداد.

ويعد شارع باسداران، الذي يبلغ طوله حوالي 8 كيلو مترات، معبرا تجاريا رئيسي لشمال طهران، وكان قبل الثورة الإيرانية يطلق عليه شارع "سلطنة آباد".

المصدر | الخليج الجديد