تجمع بضع آلاف من الإسرائيليين أمام مقر رئيس الحكومة "بنيامين نتنياهو"، ليل السبت، في القدس الغربية المحتلة، احتجاجا على سياساته الاقتصادية وتعامله مع جائحة "كورونا".

ويطالب المتظاهرون باستقالة "نتنياهو" لعدم قدرته على إنقاذ (إسرائيل) من الضائقة الاقتصادية ولما تلاحقه من تهم فساد وتلقي الرشى.

وأغلقت الشرطة الإسرائيلية كافة الشوارع والطرقات المؤدية إلى مقر رئيس الحكومة، وانتشر المئات من عناصر الأجهزة الأمنية الإسرائيلية في كافة المحاور.

ودعت الشرطة المتظاهرين إلى الحفاظ على النظام العام وتعليمات وزارة الصحة المتعلقة بمكافحة جائحة "كورونا".

وتتواصل الاحتجاجات الشعبية في (إسرائيل) منذ عدة أسابيع ضد رئيس الوزراء "نتنياهو"، الذي تلاحقه ثلاث تهم فساد وتلقي الرشوة.

وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية، السبت، إن عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس "كورونا" ارتفع إلى 592 حالة بعد تسجيل 11 وفاة جديدة، فيما تجاوز إجمالي الإصابات 82 ألفا.

وقال "نتنياهو"، الأسبوع الماضي، إن السلطات تحاول تجنب اللجوء لإغلاق عام للبلاد في ظل التفشي المتزايد لفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

ومنذ بداية يونيو/حزيران الماضي، بدأت في (إسرائيل) موجة ثانية من الزيادة في الإصابات، قررت الحكومة معها فرض قيود جديدة، بما في ذلك وإغلاق المطاعم وأحواض السباحة والصالات الرياضية، لكن لجنة خاصة بالكنيست رفعت هذه القيود.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات