حذر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، "جوزيب بوريل"، الأحد، من تحركات تركيا العسكرية في منطقة المتوسط، معربا عن القلق الشديد، من تعبئة القوات البحرية التركية.

وقال "بوريل"، في بيان، إن "التعبئة البحرية الأخيرة في شرق المتوسط تبعث على القلق الشديد".

وشدد البيان، على أن "المسار الحالي لن يخدم مصالح الاتحاد الأوروبي أو تركيا. علينا العمل معا من أجل أمن المتوسط".

واعتبر المسؤول الأوروبي أن "الحدود البحرية يجب أن ترسم عبر الحوار والمفاوضات، وليس عبر التحركات الأحادية وتعبئة القوات البحرية"، داعيا إلى حل الخلافات وفق القانون الدولي.

وأضاف أن "الاتحاد الأوروبي ملتزم المساهمة في حل الخلافات والتباينات في هذه المنطقة ذات الأهمية الأمنية الحيوية"، بحسب "أ ف ب".

ويجري الجيش التركي مناورات عسكرية بالذخيرة الحية، في البحر المتوسط، على مدار يومي الإثنين والثلاثاء المقبلين، بعد أيام قليلة من توقيع مصر واليونان اتفاقية لترسيم الحدود البحرية بينهما.

وتقول أنقرة إن اتفاقية ترسيم مناطق الصلاحية البحرية بين مصر واليونان تنتهك الجرف القاري لتركيا وليبيا وحقوقهما.

وتصاعدت الخلافات في شرق المتوسط بعد اكتشاف احتياطات غاز كبيرة في المنطقة خلال الأعوام الماضية.

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب