الأحد 9 أغسطس 2020 09:16 م

أعلن الجيش الإسرائيلي، قبل منتصف هذه الليلة، أن طائرة عسكرية تابعة له أغارت "على موقع رصد تابع لحركة حماس في شمال قطاع غزة".

وزعم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، "أفيخاي أدرعي"، الأحد، أن تلك الغارة جاءت ردًا على إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة.

كما أفادت القناة 13 العبرية، أن سلاح جو جيش الاحتلال بدأ بشن غارات على أهداف في قطاع غزة، مشيرة إلى أن ذلك جاء رداً على "إطلاق بالونات مفخخة من قطاع غزة خلال النهار".

وأكدت وسائل إعلام فلسطينية أن "طائرات الاحتلال الحربية استهدفت نقطة رصد قرب السياج الفاصل ببيت حانون، شمال القطاع، دون وقوع إصابات بالمكان".

وكانت وسائل إعلام عبرية قد تحدثت عن أن سكان كيبوتس نير عوز عثروا على مجموعة بالونات تحمل عبوة ناسفة مشتبه بها تم إطلاقها من قطاع غزة باتجاه (إسرائيل) في حقل زراعي قريب.

وقال موقع "تايمز أوف (إسرائيل)"، إن خبراء متفجرات بالشرطة كانوا في مكان الحادث لتفكيك العبوة التي بدا أنها قنبلة يدوية.

ونقل عن مجلس أشكول الإقليمي صباح السبت، في بيان: "عقب الحادث، نود التأكيد مرة أخرى، في حادثة تم فيها تحديد جسم مشبوه، يجب على الأشخاص الابتعاد عن مكان الحادث وعدم لمس أي شيء وإبلاغ أفراد الأمن به على الفور".

 

ويقول مراقبون إن فصائل المقاومة الفلسطينية، وحركة "حماس" المسيطرة على قطاع غزة، غضت الطرف على ما يبدو عن إطلاق مزيد من البالونات الحارقة، في إشارة إلى المضي في تصعيد متدرج إذا لم تلتزم تل أبيب ببنود اتفاق التهدئة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات