قال محافظ بيروت، "مروان عبود"، إن جثثا كثيرة لقتلى في انفجار مرفأ بيروت لا تزال مجهولة الهوية.

ولم يحدد "عبود" عدد هذه الجثث، لكنه أشار إلى أن معظمها لسائقي شاحنات وعمال أجانب.

وأشار إلى أن عمليات البحث ما تزال مستمرة من دون توقف لكن حتى الآن ما يزال هناك 7 مفقودين لم يتم العثور عليهم.

واعترف محافظ بيروت بأن عدد المفقودين والقتلى ربما يكون أكثر من المعلن، وذلك لأن هناك عمالا أجانب ربما لم يبلغ ذووهم باختفائهم.

 

وأوضح "عبود" أنه جرى العثور على جثتين أخريين، وإن عمليات البحث لا تزال جارية.

وكانت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي قد طلبت من ذوي المفقودين التوجه إلى مكاتبها لإجراء فحوصات DNA، وذلك في محاولة على ما يبدو للتعرف على بعض الجثث والأشلاء مجهولة الهوية.

يذكر أن حصيلة ضحايا الانفجار ارتفعت إلى 158 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، الإضافة إلى تشريد نحو 300 ألف وإحداث دمار وخسائر اقتصادية واسعة في العاصمة اللبنانية بيروت.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات