الاثنين 10 أغسطس 2020 09:50 م

لايزال "مايك آشلي" مالك نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، في حوار مع صندوق الاستثمارات العامة (الصندوق السيادي السعودي) وشركائه، بشأن عملية الاستحواذ على النادي، الذي يلعب البريميرليج.

كشف ذلك، موقع "سكاي نيوز" البريطاني، نقلا عن مصادر لم يسمها، وذلك على رغم مرور قرابة 11 يوما، على إعلان الصندوق السعودي سحب عرضه لشراء نيوكاسل.

وكان الصندوق توصل في أبريل/نيسان الماضي، مع مالك النادي "مايك آشلي"، إلى صفقة لشراء النادي مقابل 300 مليون جنيه إسترليني (391 مليون دولار)، ودفع بالفعل مبلغ 17 مليونا منها (22 مليون دولار) مقدما.

وتحت عنوان "مايك أشلي يحاول بشكل شخصي إحياء صفقة الاستحواذ مع السعودية"، ذكر الموقع أن "آشلي" ملتزم 100% بإيجاد طريقة لاستعادة عملية الاستحواذ.

وذكر الموقع البريطاني أن إصرار "آشلي"، يأتي بالرغم من الصمت المطبق من جانب إدارة البريميرليج، وأيضا إعلان السعوديين ابتعادهم عن الصفقة.

وكان الصندوق السعودي، قال في بيان، قبل أيام: "الأمور طالت أكثر مما كان متوقعا لها، وبالتالي انتهت صلاحية الاتفاقية بين الصندوق وملاك النادي".

وأضاف: "انتظرنا طويلًا بشأن عقد الصفقة، لكن في النهاية، انتهت المدة المحددة لتنفيذ الاتفاق بيننا وبين مالكي النادي، وكان من الصعب علينا الاستمرار في تلك الصفقة خاصة مع عدم وضوح الرؤية فيما يتعلق بالظروف التي سيبدأ فيها الموسم المقبل، والمعايير الجديدة التي ستقام فيها المباريات والتدريبات للفرق".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات