الجمعة 14 أغسطس 2020 06:31 ص

أشاد المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية "جو بايدن"، الخميس، باتفاق التطبيع بين (إسرائيل) والإمارات، واصفا إياه بأنه "خطوة إيجابية".

وقال "بايدن"، منافس الرئيس الجمهوري "دونالد ترامب"، في الانتخابات المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، إن الإمارات و(إسرائيل) اتخذتا "خطوة تاريخية لرأب الصدوع العميقة في الشرق الأوسط".

وأضاف أن عرض الإمارات للاعتراف العلني بدولة (إسرائيل) هو عمل سياسي مرحب به وشجاع ومطلوب بشدة، وهو اعتراف حاسم بأن (إسرائيل) جزء حيوي لا يتجزأ من الشرق الأوسط.

وتابع أن "(إسرائيل) يمكن أن تكون وستظل شريكًا استراتيجيًا واقتصاديًا قيمًا لكل من يرحب به".

وأكد "بايدن" معارضته لخطة الضم الإسرائيلية لأراض في الضفة الغربية، ووعد بأن يعمل هو و"كامالا هاريس"، مرشحته لمنصب نائب الرئيس لتوسيع الجهود لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

وقال "بايدن" إن خطة ضم الضفة الغربية من قبل (إسرائيل) كانت "ستكون ضربة قوية لقضية السلام، ولهذا السبب أنا أعارضها الآن وأعارضها كرئيس" حال انتخابه في نوفمبر.

وأضاف أنه سيسعى إلى تعزيز حل الدولتين في الشرق الأوسط.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، توصل الإمارات و(إسرائيل) إلى اتفاق سلام واصفا إياه بـ "التاريخي".

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من فصائل بارزة، مثل "حماس" و"فتح" و"الجهاد الإسلامي"، التي أجمعت، في بيانات منفصلة، على اعتباره "طعنة" بخاصرة الشعب الفلسطيني ونضاله وتضحياته و"إضعافا" لموقفه.

فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، "خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية".

المصدر | الأناضول