الخميس 20 أغسطس 2020 06:46 م

قالت طهران، الخميس، إن الإمارات اعتذرت عن مقتل صيادين إيرانيين اثنين عندما أطلق خفر السواحل الإماراتي النار على قوارب إيرانية الإثنين، مشيرة إلى أنها أبدت أيضا استعدادها للتعويض عن الضرر.

واستدعت الخارجية الإيرانية القائم بالأعمال الإماراتي في طهران، بعد إطلاق قوات خفر سواحل إماراتية النار على قوارب إيرانية في الخليج واحتجاز أحدها.

وقالت الوزارة، في بيان نشره إعلام محلي، إنها "أبلغت القائم بالأعمال الإماراتي أن مقتل الصيادين هو إجراء غير قانوني تتحمل أبوظبي تداعياته".

وشددت على ضرورة تسليم جسدي الصيادين الاثنين والتعويض عن الخسائر الناجمة، واتخاذ إجراءات تجنب تكرار هكذا حوادث في المستقبل.

ولفتت وزارة الخارجية الإيرانية إلى أنه "بعد استدعاء القائم بالأعمال الإماراتي، الإثنين الماضي، أرسلت أبوظبي رسالة اعتذار رسمية وأبدت استعدادها لتعويض الخسائر".

وأشارت إلى أن "الإمارات أفرجت عن الصيادين المعتقلين وقارب الصيد، ونعمل حاليا على اتخاذ الإجراءات القانونية لتسلم جثتي الصيادين اللذين قتلا".

وعلى صعيد متصل، أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، في بيان، أن "خفر السواحل الإيراني احتجز الإثنين الماضي الواقع فيه 17 أغسطس/ آب سفينة إماراتية دخلت بشكل غير قانوني المياه الإيرانية، واعتقل كافة أفراد طاقمها، وهي الآن في طور إتمام المراحل القانونية".

ووجهت الخارجية الإيرانية رسالة تؤكد أن "طهران لن تتساهل إزاء أي تعرض لمواطنيها ومصالحها في مياه الخليج، وستتخذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة لدعم قواربها وسفنها ومواطنيها هناك".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات