الأحد 23 أغسطس 2020 04:39 م

قال مسؤول بالحكومة السودانية، الأحد، إن وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" يعتزم زيارة بلاده خلال الأيام المقبلة.

ويعمد السودان إلى تطبيع علاقاته بالولايات المتحدة منذ الإطاحة بالرئيس السابق "عمر البشير" في أبريل/نيسان 2019 لكنه ما زال يسعى لحذفه من قائمة الدول التي تعتبرها واشنطن راعية للإرهاب.

ومن المقرر أن يزور "بومبيو" أيضا (إسرائيل) والإمارات يومي الاثنين والثلاثاء بعد اتفاقهما هذا الشهر على إقامة علاقات كاملة بينهما.

وأحجم المسؤول السوداني، الذي اشترط عدم الكشف عن هويته، عن تقديم تفاصيل عن زيارة "بومبيو".

ورفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب من أهم أولويات المجلس الانتقالي الحاكم الذي يضم عسكريين ومدنيين وحكومة التكنوقراط التي تعمل تحت سلطته.

ويعود إدراج السودان، الذي يعاني أزمة اقتصادية شديدة، على القائمة إلى عام 1993 وهو ما يجعله غير مؤهل لتخفيف ديونه والحصول على تمويل من مقرضين دوليين.

وقال مصدر كبير بالحكومة لـ"رويترز" الأسبوع الماضي إن من المتوقع إحراز تقدم كبير في هذا الصدد خلال الأسابيع المقبلة.

والتقى رئيس المجلس الحاكم بالسودان في فبراير/شباط برئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" لكنه أثار شكوكا إزاء أي تطبيع سريع للعلاقات.

وأعفى السودان الناطق باسم وزارة الخارجية من منصبه هذا الأسبوع بعدما وصف قرار الإمارات أن تصبح ثالث بلد عربي يطبع العلاقات مع إسرائيل بأنه ”خطوة شجاعة وجريئة“.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات