الجمعة 28 أغسطس 2020 08:28 م

اتّهم مسن سعودي، من قبيلة الحويطات، الأجهزة الأمنية، بتعذيب أبنائه المعتقلين، منذ نحو 8 أشهر.

وتداول ناشطون مقاطع فيديو، تظهر السعودي "إبراهيم مقبول الحويطي" (أبو رشيد الحويطي)، وهو يتحدث عن قضية أبنائه الذين اعتقلوا على خلفية إنقاذهم أحد أحفاده، عندما جاءت مجموعة ترتدي لباسا مدنيا، حاولت اختطافه من أمام منزله.

وحسب "الحويطي"، فإنه ومنذ 8 أشهر، أي حين وقوع الحادثة، توجه اثنان من أبنائه إلى الشرطة للتقدم بشكوى ضد من حاولوا خطف حفيده، إلا أن الأجهزة الأمنية اعتقلتهم، وأبقتهم قيد التوقيف لغاية اليوم.

وأضاف "الحويطي"، أن أبناءه تعرضوا للتعذيب بإشراف من مدير نيابة تبوك، وأنهم أحيلوا إلى المحكمة الشرعية، بعد تعذيبهم وإشباعهم ضربا.

وتابع: "لهم 8 أشهر محرومين من شرع الله، ومحرومين من عائلاتهم (17 شخصا)، ومن والدهم الثمانيني".

واستنكر "أبو رشيد الحويطي"، توجيه تهم "الاعتداء على رجال الدولة"، على أبنائه، واعتبرها "تهمة ظالمة".

ويقول أهالي الحويطات شمالي غرب السعودية إنهم يعانون من الظلم والتهميش، وإن الحكومة تحاول تهجيرهم من منازلهم قسرا من أجل تشييد مشروع "نيوم".

المصدر | الخليج الجديد