الأربعاء 2 سبتمبر 2020 01:28 م

قال بابا الفاتيكان، "فرنسيس" إن "لبنان يواجه خطرا كبيراً ويجب عدم التخلي عنه"، داعيا إلى يوم صلاة وصوم في العالم من أجل لبنان.

وحدد البابا "فرنسيس" الرابع من سبتمبر/أيلول ليكون يوم صلاة من أجل لبنان، بمناسبة مرور شهرٍ على انفجار مرفأ بيروت.

ومن المقرر أن يوفد البابا "فرنسيس" أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال "بارولين" إلى بيروت الجمعة المقبل، للقاء القيادات اللبنانية، وبحث سبل الدعم والمساعدة.

وظهر البابا "فرنسيس" حاملاً العلم اللبناني بين يديه، وحرص على تقبيل العلم الذي سلمه إياه الأب "جورج بريدي" المرسل اللبناني في الفاتيكان، طالباً منه الصلاة للبنان وشعبه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات