الجمعة 4 سبتمبر 2020 04:57 م

أعلن الرئيس الأمريكي "​دونالد ترامب"،​ الجمعة، عن إجراء اتفاق بين ​كوسوفو​ و(​إسرائيل)​ على تطبيع العلاقات وإقامة علاقات دبلوماسية بينهما.

في السياق ذاته، نقلت وسائل إعلام عبرية، عن "ترامب" قوله، إن صربيا تعهدت بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس في يوليو/تموز 2021.

وفي كلمة بالمكتب البيضاوي قبل الاجتماع مع زعيمي صربيا وكوسوفو، أعلن "ترامب" أيضا أن البلدين وافقا على تطبيع العلاقات الاقتصادية بينهما، في تحرك وصفه بـ"الانفراجة الكبرى" بعد أكثر من عقد على إعلان كوسوفو الاستقلال عن صربيا في 2008.

وترفض بلجراد الاعتراف باستقلال كوسوفو الذي أعلن العام 2008 وتحظى بدعم روسيا والصين، في حين أن الولايات المتحدة كانت بين أولى الدول التي اعترفت بهذا الاستقلال.

 

وعلى الفور، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، "بنيامين نتنياهو"، أن صربيا ستنقل سفارتها في (إسرائيل) من تل أبيب إلى القدس لتصبح "أول بلد" أوروبي يحتذي بالولايات المتحدة.

وقال "نتنياهو" في بيان بالعبرية: "أشكر لصديقي رئيس صربيا (…) قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لـ(إسرائيل) ونقل سفارة بلاده إليها"، موضحا أن هذه العملية ستتم بحلول يوليو/تموز 2021.

ومؤخرا رعت الولايات المتحدة، اتفاقا لتطبيع العلاقات بين (إسرائيل) والإمارات، معتبرين أن هذه تمثل خطوة نحو منطقة شرق أوسط أكثر استقرارا وازدهاراً، من خلال المسعى الأمريكي.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات