الاثنين 14 سبتمبر 2020 06:33 ص

توقع الرئيس التونسي الأسبق "محمد المنصف المرزوقي" اندلاع موجة ثالثة من الربيع العربي قريبا، ستُسقط خلالها الشعوب اتفاقيات التطبيع التي وقعتها الأنظمة المستبدة مع (إسرائيل).

جاء ذلك خلال ندوة عبر الإنترنت أقامها القطاع الشبابي لحزب "جبهة العمل الإسلامي" الأردني.

وقال "المرزوقي" إن الموجة الجديدة ستكون استمرارا لما جرى "من موجة ثانية من الربيع العربي في كل من الجزائر والسودان والعراق ولبنان بعد سنوات من الموجة الأولى للربيع العربي".

وأشار إلى استمرار "ذات المسببات التي أدت لانطلاق الثورات العربية في المنطقة خاصة في ظل استمرار الفساد والاستبداد والقمع والفقر وعدم مبادرة الأنظمة المستبدة للإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي والتصالح مع شعوبها".

وأكد "المرزوقي" أن ما يجري من اتفاقيات للتطبيع هو بين الأنظمة العربية المستبدة والمشروع الإسرائيلي في المنطقة، مشيرا إلى أن هذه الأنظمة "لن تنجح في محاولات فرض هذا التطبيع على الشعوب التي ترفض اتفاقيات الاستسلام وأي علاقات مع الاحتلال الصهيوني".

من جهة أخرى، أشار "المرزوقي" إلى أن ما تواجهه تونس من حالة عدم استقرار الحكومات وسرعة تغييرها، سببه قانون الانتخابات "الذي كان يهدف للتضييق على القوى والأحزاب المؤيدة للثورة وإعاقة استقرار العملية الديمقراطية".

وشدد على أن دول الثورة المضادة ستواصل ضرب الديمقراطيات في الدول العربية والتصدي لها بمختلف الوسائل.

 

المصدر | الخليج الجديد