الأربعاء 16 سبتمبر 2020 08:56 ص

قال الزعيم الدرزي اللبناني، "وليد جنبلاط"، الأربعاء، إن البعض لا يفهم على ما يبدو أن الجهود التي تقودها فرنسا لإخراج لبنان من الأزمة هي الفرصة الأخيرة لإنقاذ البلاد.

وكتب "جنبلاط" عبر "تويتر": "يبدو أن البعض لم يفهم أو لا يريد أن يفهم أن المبادرة الفرنسية هي آخر فرصة لإنقاذ لبنان ومنع زواله كما قال وزير خارجيتها بكل وضوح".

وأضاف: "عاد الفرقاء إلى لعبة المحاصصة مع إدخال أعراف جديدة، دون الاتصال بأحد، يقودها هواة جدد على الساحة".

ومطلع الشهر الجاري، هدد الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" الساسة في لبنان بفرض عقوبات عليهم إن عجزوا عن وضع البلاد على مسار جديد في غضون 3 أشهر.

وفي 4 أغسطس/آب الماضي، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 220 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، ومئات المفقودين والمشردين، بحسب أرقام رسمية غير نهائية.

وزاد هذا الانفجار من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات أزمة اقتصادية قاسية، واستقطابا سياسيا حاداً، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

المصدر | الخليج الجديد