الأربعاء 16 سبتمبر 2020 06:35 م

توقع الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" وصول عدد السكان إلي 193 مليون نسمة بحلول عام 2050، مرجعا السبب وراء غلاء المعيشة وتراجع الجنيه للزيادة السكانية المطردة.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها بافتتاح عدد من المشاريع التعليمية بالأسكندرية، الأربعاء.

وقال "السيسي": "مصر زادت من 4 ملايين نسمة إلى 100 مليون في 200 سنة، ولذلك من المتوقع أن نزيد في 2050 إلى 193 مليون نسمة.

وتابع: "الخريطة اللي عليها الدولة المصرية بتقول إحنا ليه كده، احنا دولة لها طبيعة خاصة.. عاشت مصر على مدى آلاف السنين على الشريط الأخضر لنهر النيل.. وهوه ده التحدي اللي لازم تعرفوه؛ المساحة دي كان عايش عليها 3 ملايين مصري".

وأضاف: "كنا عايشين على ضفاف النيل، وكل إنسان كان له فدان عايش عليه، و دلوقتي بقينا 100 مليون عايش على الفدان الواحد منهم 10أفراد.. احنا زدنا وما بقاش عندنا 100 مليون فدان، وهنا القضية، وليه بقينا كده؟!".

ومضي قائلا: "زدنا من 4 ملايين إلى 100 مليون في 100 سنة، كمان 30 سنة هنكون 100 مليون كمان، وإحساس الفقر هيكون متلاحق، عشان كده هيقولوا زمان كانت الحاجة رخيصة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات