الخميس 17 سبتمبر 2020 11:00 م

فرضت الولايات المتحدة، الخميس، عقوبات على شركة ومجموعة سيبرانية إيرانية و45 شخصًا مرتبطَا بها، باعتبارها "أحد أكبر التهديدات للأمن السيبراني وحقوق الإنسان عبر الإنترنت في العالم".

جاءت العقوبات وفق مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية، بحق مجموعة "التهديد الدائم المتطور" السيبرانية الإيرانية و45 فردًا مرتبطًا بها وشركة "Rana Intelligence Computing Company"، التي تختبىء خلفها المجموعة.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، إن الحكومة الإيرانية استخدمت حملة برمجيات خبيثة استمرت لسنوات استهدفت المعارضين الإيرانيين والصحفيين والشركات الدولية في قطاع السفر.

وبالتزامن مع إجراء مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي معلومات مفصلة حول مجموعة "التهديد الدائم المتطور" في تنبيه استخباراتي عام.

وقال وزير الخزانة "ستيفن مينوشين"، إن "الولايات المتحدة مُصممة على مواجهة الحملات الإلكترونية الهجومية المُصممة لتهديد الأمن وإلحاق الضرر بقطاع السفر الدولي".

وحسب بيان وزارة الخزانة الأمريكية، تعمل شركة "رنا" على تعزيز أهداف الأمن القومي الإيراني والأهداف الاستراتيجية للاستخبارات الإيرانية من خلال شن عمليات اختراق لأجهزة الكمبيوتر وحملات برمجيات خبيثة ضد الخصوم، بما في ذلك الحكومات الأجنبية والأفراد الآخرين الذين تعتبرهم السلطات الإيرانية تهديدًا.

أما الـ45 فردًا فهم معينون بصفات مختلفة في "رنا"، بما في ذلك كمديرين ومبرمجين وخبراء في القرصنة.

وتتهم الولايات المتحدة، هؤلاء الموظفين، بأنهم قدموا الدعم لعمليات التدخل السيبراني المستمرة التي تقوم بها السلطات الإيرانية، التي تستهدف شبكات الشركات والمؤسسات وشركات النقل الجوي الدولية وغيرها من الأهداف، وفقا للبيان.

وذكر البيان أن هؤلاء الأشخاص ليسوا مسؤولون عن "سرقة البيانات من عشرات الشبكات الموجودة في الولايات المتحدة فقط، ولكن من شبكات في الدول المجاورة لإيران وحول العالم".

المصدر | الخليج الجديد