قال وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار"،  إن الاتحاد الأوروبي غير مخول بوضع قواعد ورسم حدود شرقي المتوسط.

ولفت خلال تصريحاته للقناة الرابعة البريطانية، إلى أن الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" يصب الزيت على النار شرقي المتوسط.

ولفت إلى أن "أفعال ماكرون تطيل فترة الوصول إلى الحل".

وأضاف "ليس من صلاحيات الاتحاد الأوروبي وضع قواعد أو رسم حدود في منطقة شرق البحر المتوسط"، في إشارة له بتصريحات الاتحاد الأوروبي حول قضية شرقي المتوسط.

وأكد الوزير التركي، أن "اليونانيون مترددون ويبطئون الوصول لحلول حول قضية شرقي المتوسط، بوضع شروط مسبقة للحوار، في ظل دعم تركيا للحوار حتى النهاية.

وقال: "اليونان بدأت تخفف من شروطها المسبقة".

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، الخميس، أن مسؤولين أتراكا ويونانيين اجتمعوا في مقر حلف شمال الأطلسي (الناتو)، لإجراء محادثات تهدف إلى منع المزيد من التصعيد العسكري في شرق المتوسط.

وتستهدف محادثات الحد من التصعيد العسكري التي أعلنها الأمين العام للحلف "ينس ستولتنبرج" الأسبوع الماضي، منع أي تصعيد للأحداث مثلما حدث عند اصطدام سفينتين حربيتين تركية ويونانية الشهر الماضي.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات