الأحد 20 سبتمبر 2020 04:43 م

جدد الرئيس الجزائري "عبدالمجيد تبون"، الأحد، موقف بلاده الرافض للتطبيع مع (إسرائيل)، منتقدا توقيع الإمارات والبحرين على اتفاقية تطبيع علاقات مع تل أبيب.

وقال "تبون" إن "بلاده لن تطبع العلاقات مع (إسرائيل)، ولن تبارك أيضا من قام بالتوقيع على اتفاقيات التطبيع" مع (إسرائيل).

وانتقد الرئيس الجزائري، في مقابلة مع وسائل إعلام محلية، الهرولة نحو التطبيع، مشددا على أن "القضية الفلسطينية عندنا مقدسة، وهي أم القضايا ولن تحل إلا بإقامة دولة فلسطينية، على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف".

وأشار إلى أن الإعلان رسميا عن قيام "الدولة الفلسطينية في حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف، سيكون مفتاحا لحل أزمات الشرق الأوسط".

والأسبوع الماضي، شهد البيت الأبيض توقيع اتفاقيتي تطبيع علاقات بين الإمارات و(إسرائيل)، والبحرين و(إسرائيل) برعاية الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

وقال "ترامب" إنه يتوقع انضمام 5 دول عربية إلى التطبيع مع (إسرائيل).

وتقول مصادر دبلوماسية غربية، إن الدول العربية التي قصدها "ترامب"، هي السعودية، وسلطنة عمان، والسودان، وموريتانيا، وجيبوتي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات