الاثنين 21 سبتمبر 2020 03:25 م

اتهم مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، التابع لدار الإفتاء المصرية، جماعة "الإخوان المسلمون"، كبرى جماعات المعارضة في البلاد، باتباع أنماط وأساليب الجماعات الإرهابية الأخرى، مثل "القاعدة" وتنظيم "الدولة"، لتجنيد عناصر جديدة والتحريض على إثارة الفوضى فيما يعرف بـ"الإرهاب الإلكتروني" بحسب وصف الإفتاء.

ويأتي ذلك الاتهام الجديد ضمن سلسلة هجوم متواصل تشنه دار الإفتاء المصرية على جماعة "الإخوان المسلمون" بين وقت وآخر.

وقال بيان المرصد، إن جماعة "الإخوان"(وصفها بأنها إرهابية) تقوم باستحداث كيانات إلكترونية، بهدف استقطاب وفرز العناصر المتأثرة على موقع "فيسبوك"، ومواقع التواصل الاجتماعي.

كما أشار إلى قيام التنظيم بإنشاء قنوات مغلقة على تطبيق التليجرام، بهدف تكليف الأفراد بأدوار محددة، ما يؤكد نهج الجماعة الإرهابية في إثارة الفوضى.

وخلص البيان إلى أن ذلك يتشابه مع أنماط وأساليب الجماعات الإرهابية الأخرى، مثل القاعدة وتنظيم "الدولة"، في تجنيد عناصر جديدة والتحريض على إثارة الفوضى فيما يعرف بـ"الإرهاب الإلكتروني"، بحسب وصف الإفتاء.

واعتبر مرصد الإفتاء، الإثنين، أن "فشل مخططات ومحاولات جماعة الإخوان وأخواتها من الجماعات والتنظيمات الإرهابية، لنشر وإثارة الفوضى والبلبلة في المجتمع، وتعطيل حركة التنمية وبناء الدولة، يعكس وعي المواطنين والتفاف الشعب حول القيادة السياسية".

كما اتهم المرصد "الجماعة وخلاياها النائمة، بأنها تسعى بكل قوة لتقويض قدرة الدولة المصرية على التنمية والبناء والتعمير وإنجاز العديد من المشروعات التنموية، وتعطيل مسيرة الدولة وقيادتها السياسية، نحو بناء دولة قوية تحتل مكانتها اللائقة بين الأمم والشعوب"، على حد قوله.

وسبق أن وصف مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، التابع لدار الإفتاء المصرية، جماعة "الإخوان المسلمون" بأنهم "خوارج العصر" كما شن عليهم هجوما أكثر من مرة لصالح النظام المصري، وهو ما دفع ناشطين لانتقاده، معتبرين أن المرصد أصبح مجرد ذراعا سياسية للنظام داخل دار الإفتاء المصرية.

ويأتي هجوم دار الإفتاء على جماعة "الإخوان المسلمون" في ظل دعوات للتظاهر أطلقها رجل الأعمال المصري المقيم في الخارج "محمد علي"، ورغم عدم تبني تلك الدعوات رسميا من جانب جماعة "الإخوان"، لكن أجنحة النظام المصري ألقت باللوم على الجماعة فيها بشكل منهجي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات