أوضح وزير الطاقة الإسرائيلي، "يوفال شتاينتز"، ووزارة البترول المصرية، أن منتدى غاز شرق المتوسط، تحول رسميا لمنظمة دولية؛ لتعزيز صادرات الغاز الطبيعي.

وبحسب تصريحات الوزير الإسرائيلي وبيان الوزارة المصرية، اليوم الإثنين، فإن العاصمة المصرية، سوف تشهد غدا حفلا لتوقيع الدول الأعضاء بالمنتدى (عبر الإنترنت) على ميثاق لتحويله إلى منظّمة إقليمية، مقرّها القاهرة.

وقال "شتاينتز"، إن وزراء من 7 دول سيوقعون ميثاقا لمنتدى جديد للطاقة في الشرق الأوسط، سيدعم ويروج لصادرات الغاز الطبيعي من منطقة شرق البحر المتوسط إلى أوروبا وأسواق أخرى.

وأضاف: "منتدى الغاز لشرق المتوسط الذي كان حتى الآن مجرد منصة للنقاشات سيصبح في الحقيقة منظمة دولية".

وبحسب بيان وزارة البترول المصرية، فمن المقرر حضور وزراء منتدى غاز شرق المتوسّط، الذي يضمّ إلى جانب مصر، كلًا من: قبرص، واليونان، وإيطاليا، والأردن، وفلسطين، و(إسرائيل).

ونقلت تقارير صحيفة عن مسؤول إسرائيلي كبير في قطاع الطاقة قوله إن "المنتدى (الذي تحول لمنظمة) سيساعد في إحلال تطبيع مرحب به في العلاقات في المنطقة، وتعزيز وتطوير قطاع الغاز في (إسرائيل)، وبالطبع صادرات الغاز من (إسرائيل) لجيرانها وأوروبا ومناطق أخرى".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات