الأربعاء 23 سبتمبر 2020 05:25 ص

نفى المتحدث باسم الأمم المتحدة، "ستيفان دوجاريك"، منح المنظمة تفويضا بالقمع لنظام الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي".

وردا على سؤال بشأن تزايد عدد المعتقلين السياسيين في مصر إلى قرابة 100 ألف معتقل، دون تحرك أممي، رد "دوجاريك" قائلا: "لا نمنح تفويضا بالقمع أيا كان البلد الذي نتحدث عنه، لا ينبغي لأحد أن يحصل على تفويض مطلق لخنق حرية التعبير العام أو التعبير السياسي".

وأضاف: "أعتقد، كما قال الأمين العام (للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش) بوضوح شديد إنه لا ينبغي أن يكون أي شخص في القرن الـ21 في السجن بسبب ما يعتقده أو بسبب آرائه السياسية".

وشدد خلال مؤتمر صحفي، أمس الثلاثاء، على ضرورة أن "يُسمح للناس بالتعبير عن أنفسهم، وأن تنصت الحكومات للشعوب"، بحسب "الأناضول".

والأحد الماضي، دعت منظمة "العفو" الدولية إلى إطلاق سراح نحو 4 آلاف مواطن تم اعتقالهم العام الماضي، على خلفية دعوات التظاهر في 20 سبتمبر/أيلول 2019.

واعتقلت السلطات المصرية، أكثر من 200 آخرين خلال تظاهرات مطالبة برحيل "السيسي" خلال اليومين الماضيين.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول