الأربعاء 23 سبتمبر 2020 04:05 م

استقبل الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، الأربعاء، رئيس مجلس نواب طبرق شرقي ليبيا "عقيلة صالح" وقائد قوات الشرق الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، بقصر الاتحادية في القاهرة.

وأشار بيان للرئاسة المصرية، إلى أن اللقاء جاء بحضور، رئيس المخابرات العامة "عباس كامل".

ولفت إلى أن "السيسي" اطلع خلال اللقاء على التطورات في ليبيا وجهود كافة الأطراف لتنفيذ وقف إطلاق النار الميداني.

كما اطلع أيضا على الجهود الليبية لدفع عملية السلام برعاية الأمم المتحدة من جهة أخرى.


 

ووصل إلى القاهرة يوم الثلاثاء "حفتر"، والمستشار "عقيلة صالح" في زيارة مفاجئة لم تعلن مسبقا.

وقالت تقارير إعلامية إن "حفتر" و"صالح" سيناقشان الأوضاع الميدانية وتطورات المبادرات السياسية مع المسؤولين المصريين.

وفي وقت سابق من سبتمبر/أيلول الجاري، التقى "صالح" في مكتبه بمدينة القبة، باللواء "أيمن بديع"، رئيس اللجنة الحكومية المصرية المكلفة بالملف الليبي والوفد المرافق له، وناقش معه سرعة الوصول إلى حل للأزمة الليبية سياسيًا.

ويشكو الليبيون في المنطقة الشرقية من تردي الخدمات الصحية والكهرباء ونقص السيولة المالية في المصارف.

ويأتي اللقاء المصري مع "صالح" أيضا عقب تلكؤ "حفتر" في فتح حقول وموانئ النفط، وذلك رغم تأكيد السفارة الأمريكية أنه تعهد بفتحها، حيث طالب بضمانات أمريكية ودولية حول توزيع إيرادات النفط، قبل السماح بفتحها.

وفي يونيو/حزيران الماضي اجتمع "خليفة حفتر"، و"عقيلة صالح" مع الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، وأعلن حينها عن مبادرة مصرية عرفت بـ"إعلان القاهرة" لوقف إطلاق النار وحل الأزمة السياسية في ليبيا.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات