رجح وزير الداخلية الفرنسي "جيرالد دارمانين"، أن يكون هجوم الطعن قرب المقر السابق لصحيفة "شارلي إيبدو" في العاصمة باريس، الجمعة، "عمل إرهابي إسلامي"، على حد وصفه.

وأسفر الحادث عن إصابة أربعة أشخاص،  على الأقل. وذكر الوزير الفرنسي أن هناك تحقيقا مفتوحا وليس له أن يعلق عليه، وفقا لما نقلته صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية.

وقال "دارمانين": "من الواضح أنه عمل إرهابي إسلامي.. إنه هجوم دموي جديد ضد بلدنا".

وأشار إلى أن المشتبه به الرئيسي وصل إلى فرنسا قبل 3 سنوات ويحمل الجنسية الباكستانية.

واعتقلت السلطات الفرنسية 5 أشخاص، على خلفية حادث الطعن بالقرب من المقر السابق لصحيفة "شارلي إيبدو" في العاصمة باريس.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات