أظهرت بيانات حكومية، الأحد، انكماشا في اقتصاد البحرين بنسبة 8.9% على أساس سنوي، في الربع الثاني (أبريل/نيسان، مايو/أيار، يونيو/حزيران) من العام الجاري.

وتراجعت أنشطة الفنادق والمطاعم في البلاد بنسبة 61.3% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وأفاد بيان حكومي في هذا الشأن، بنمو قطاع النفط البحريني 3.2% بالأسعار الثابتة، بينما تراجع الاقتصاد غير النفطي 11.5%.

وأرجع البيان ذلك التراجع، إلى فرض قيود واسعة النطاق على السياحة والفنادق والمطاعم وأنشطة اقتصادية أخرى مرتبطة بها بسبب جائحة فيروس "كوفيد-19"، بحسب "رويترز".

وتفيد توقعات صادرة عن وكالة "ستاندرد أند بورز جلوبال" بأن الناتج المحلي الإجمالي للبحرين قد ينكمش 5% هذا العام بفعل تأثير الجائحة وتراجع أسعار النفط على أنشطة الاستهلاك والاستثمار.

وتعاني البحرين أوضاعا اقتصادية صعبة، وقد حصلت على حزمة إنقاذ مالي بعشرة مليارات دولار من جيرانها الخليجيين في العام 2018.

وفي مارس/آذار الماضي، أعلن وزير المالية البحريني، الشيخ "سلمان بن خلفية آل خليفة"، عن تقديم الحكومة حزمة إنقاذ بقيمة 4.3 مليار دينار (11.41 مليار دولار) بأسرع وقت ممكن كأولوية قصوى، لمواجهة الأزمة الناتجة عن تداعيات تفشي فيروس "كورونا".

المصدر | الخليج الجديد + رويترز