الخميس 19 مارس 2020 02:49 م

تجري البحرين محادثات مع بنوك للحصول على قرض بقيمة مليار دولار تقريبا، بعد تعليق خطط البلد الخليجي لإصدار سندات دولية بسبب الأوضاع السيئة بالسوق.

ونقلت وكالة "رويترز" عن 4 مصادر مطلعة على الأمر، قولها إن البحرين عينت مجموعة من البنوك قبل أسابيع من أجل إصدار محتمل لسندات مقومة بالدولار الأمريكي، لكن تم تعليق الصفقة بسبب الأوضاع المتدهورة بالسوق الناجمة عن التفشي العالمي لفيروس "كورونا" الجديد.

وذكرت ثلاثة مصادر مطلعة أن البحرين بدأت الآن محادثات مع مجموعة صغيرة من البنوك ذات العلاقة لجمع نحو مليار دولار من خلال قرض.

ومؤخرا، توقع المحلل من وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني، "جان فريدريش"، صمود قطر والكويت والإمارات، أمام تدني أسعار النفط، فيما لن تستطيع كل من البحرين وسلطنة عمان، الصمود في هذه الأزمة التي تزيد من تداعياتها أزمة فيروس "كورونا".

وتعرضت أسعار النفط لضغوط هائلة على جانب الطلب والعرض؛ إذ أثرت مخاوف انتشار وباء "كورونا" سلبا على الطلب، بينما تفاقمت مخاوف زيادة الإمدادات بعد أن رفعت السعودية إنتاجها وخفضت الأسعار لزيادة المبيعات لآسيا وأوروبا.

وفشلت دول "أوبك+" في 6 مارس/آذار الجاري، في التوصل إلى اتفاق على تمديد اتفاق خفض الإنتاج الحالي أو زيادة تخفيضات الإنتاج الحالية، على ضوء التداعيات الاقتصادية من انتشار فيروس "كورونا".

ورفضت موسكو مقترح "أوبك" بقيادة السعودية، بزيادة إضافية في خفض الإنتاج بواقع 1.5 مليون برميل يوميا حتى نهاية 2020، بينما رفضت الرياض تمديد الاتفاق الحالي بالشروط الراهنة ما يعنى أن دول تحالف "أوبك+" ستكون منذ مطلع أبريل/نيسان المقبل غير مقيدة بخفض الإنتاج.

المصدر | الخيلج الجديد+ رويترز