الأحد 27 سبتمبر 2020 07:07 م

دعت قوات أذربيجانية، الأحد، وحدة في الجيش الأرميني في منطقة "آغ درا" المحتلة إلى الاستسلام، بعد اندلاع اشتباكات على خط الجبهة بين البلدين.

وذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان أن قواتها المقاتلة دعت قائد حامية أرمينية في منطقة "آغ درا" المحتلة بإقليم قره باغ إلى عدم إبداء المقاومة وتسليم أنفسهم للجيش الأذربيجاني.

وأكدت أن الجيش الأذربيجاني سيعامل أسرى الحرب والمدنيين بما يتماشى مع اتفاقية جنيف (المتعلقة بحماية حقوق الإنسان بحالة الحرب) في حال استسلام الحامية الأرمينية.

وشددت أن الجيش الأذربيجاني سيحيّد كل مسلح في المنطقة بحال مواصلة القوات الأرمينية المقاومة ورفض الاستسلام.

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، تحرير 6 قرى في منطقتي فضولي وجبرائيل من الإحتلال الأرميني، عقب هجوم مضاد شنته قواتها ردا على الاعتداءات الأرمينية.

وقال المتحدث باسم الوزارة "أنار أيفازوف" في مؤتمر صحفي إن "الجيش الأذربيجاني يسيطر الآن على قرى كاراهانبيلي وغرفند وغراديز وعبد الرحمنلي في منطقة فضولي، وقرى بيوك مرجانلي ونوزغار في منطقة جبرائيل".

والأحد، اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين أذربيجان وأرمينيا، إثر إطلاق القوات الأرمينية النار على مواقع سكنية مدنية بأذربيجان.

وذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان، أن النيران الأرمينية أوقعت خسائر في الأرواح بين المدنيين، بجانب إلحاق دمار كبير في البنية التحتية المدنية في عدد من القرى التي تعرضت لقصف أرميني عنيف.

وتتهم أذربيجان أرمينيا باحتلال نحو 20% من الأراضي الأذربيجانية، منذ عام 1992، وهي الأراضي التي تضم إقليم "قره باغ" (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي "آغدام"، و"فضولي".

 

المصدر | الأناضول