الأحد 27 سبتمبر 2020 07:37 م

تتوقع روسيا، أن يكون هناك شوطا طويلا وتقدما تدريجيا حتى تتعافى سوق النفط في العالم، داعية في الوقت نفسه إلى تضافر الجهود لمواجهة تداعيات انتشار فيروس "كورونا"، الذي أضعف الطلب على الوقود.

وقال وزير الطاقة الروسي "ألكسندر نوفاك"، الأحد: "لن يكون الانتعاش سريعا، وسوف يستغرق وقتًا طويلاً قبل أن يتم الوصول إلى مستويات ما قبل الأزمة".

ودعا، في كلمته أمام اجتماع عبر الإنترنت لوزراء الطاقة في مجموعة العشرين، جميع المساهمين في قطاع الطاقة العالمي إلى تضافر الجهود لمواجهة تداعيات انتشار فيروس "كورونا" الذي أضعف الطلب على الوقود.

وقال "نوفاك"، إن الطلب العالمي على النفط، تراجع هذا العام، بما يصل إلى 10%، بسبب الأزمة التي دفعت الشركات لتقليص استثماراتها في الإنتاج 25 إلى 30%.

وأثنى الوزير أيضاً على جهود منظمة "أوبك" ومجموعة "أوبك+" لكبار المنتجين بقيادة روسيا، لتحقيق الاستقرار في سوق الخام.

وأضاف "نوفاك" في معرض تعليقه على أضرار انتشار الفيروس: "مهمتنا نحن قادة صناعة الطاقة هي إظهار الصلابة والتضامن في وجه تحديات مثل هذه".

وتوقف الانتعاش الأخير في سوق النفط، حيث لا يزال استهلاك الوقود ضعيفا في الولايات المتحدة، بينما أعادت العديد من الحكومات الأوروبية اتخاذ تدابير للسيطرة على فيروس "كورونا".

المصدر | الخليج الجديد