الاثنين 28 سبتمبر 2020 10:06 م

أعلنت "المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان"، رصد 164 احتجاجا في مصر، خلال الأيام الثمانية الماضية.

واندلعت عشرات الاحتجاجات الليلية في مصر، منذ بدء تظاهرات 20 سبتمبر/أيلول، بشكل متواصل يوميا حتى أمس الأحد.

وأشارت المنظمة إلى أن "محافظات الصعيد كانت في المقدمة بنسبة 80% من الاحتجاجات يليها محافظات القاهرة الكبرى ثم الوجه البحري".

وقالت المؤسسة العربية إن دعوة المقاول والفنان "محمد علي" للمواطنين المصريين إلى التظاهر ضد نظام "السيسي" في مصر "أثارت تداعيات كثيرة لا تزال مستمرة حتى الآن".

وتأتي هذه الدعوة في ذكرى مرور عام على دعوة سابقة في سبتمبر/أيلول 2019 التي تعاملت معها قوات الأمن بعنف واعتقلت على إثرها نحو 4 آلاف مواطن ومواطنة، لا يزال نحو 1000 منهم محتجزا حتى اليوم.

وحسب التقرير، فقد أدت "دعوة علي إلى حدوث عدد من الفعاليات الاحتجاجية في عشرات القرى بمحافظة الجيزة، ومحافظات الصعيد، وبعض محافظات الوجه البحري، فضلا عن محافظتي القاهرة والإسكندرية بشكل أقل"، بحسب "عربي 21".

وشددت المؤسسة العربية على "ضرورة احترام الحق في التظاهر السلمي، وضرورة وقف كافة الإجراءات الأمنية التي تحاصر عددا من القرى، خاصة قرى محافظة جنوب الجيزة مثل البليدة، وكفر قنديل، وغيرهما".

كما أدان التقرير مقتل شاب من المتظاهرين برصاص قوات الأمن في قرية البليدة التابعة لمركز العياط بمحافظة الجيزة، وهو "سامي وفقي بشير" (25 سنة)، فضلا عن عشرات الإصابات.

وطالبت النيابة العامة بالتحقيق مع قوات الأمن التي حاصرت قرية البليدة بالجيزة، وأطلقت النار على أبنائها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات