الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 11:06 م

تستعد الولايات المتحدة، ليل الثلاثاء الأربعاء، للمناظرة الرئاسية الأولى، التي قد تؤثر على مسار الانتخابات المقبلة بين المرشح الجمهوري للرئاسة "دونالد ترامب"، ونظيره الديمقراطي "جو بايدن"، وذلك في جامعة كيس ويسترن في كليفلاند بولاية أوهايو.

وأجرى المرشحان مناظرة افتراضية مع عدد من مستشاريهما، الثلاثاء، وذلك تحضيرا للمناظرة التي يسعى كل طرف فيها لوضع الآخر في وضعية الدفاع، وإحراجه أمام الناخبين قدر المستطاع.

ويستعد "ترامب" لملاحقة "بايدن" وتذكيره بعدد من الوظائف التي حصل عليها خارج البلاد حين كان والده نائبا للرئيس، والتي سيدعي الرئيس أن "بايدن" اليافع آنذاك لم يكن يستحقها.

بالمقابل، يتحضر المرشح الديمقراطي للعب على وتر ابنة الرئيس وصهره، كونهما مستشارين في البيت الأبيض، وسيدعي أنهما لا يستحقان منصبيهما.

ويعمل فريق "ترامب" على تهيئته للحفاظ على هدوئه، عند استفزازه من جانب "بايدن".

ومن المتوقع أن تؤثر هذه المناظرة بشكل كبير على آراء الناخبين في الاستحقاق الانتخابي المقبل.

وتبادلت حملتا المرشّحين الاتهامات، حيث قال فريق "ترامب" إن حملة "بايدن" نكثت باتفاق ينص على خضوع المرشحين قبل المناظرة لتفتيش للتثبت من عدم حيازتهما سماعات إلكترونية، وطالبت بفواصل عدة خلال المناظرة.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست"، عن "كايت بيدنغفيلد" نائبة مدير حملة "بايدن"، قولها في مؤتمر هاتفي: "بالطبع لن يضع سماعة أذن، لم نطالب أبدا بفواصل".

وردت "بيدنغفيلد" بالقول: إن "كنا سننجر إلى هذه اللعبة، أتعلمون أن فريق ترامب طلب من (مقدّم المناظرة) كريس والاس عدم الإتيان على ذكر حصيلة وفيات (كوفيد-19) ولو مرة واحدة في المناظرة".

وأضافت: "يمكنكم اعتبار ذلك تأكيدا من جانب حملة بايدن"، متابعة: "أرأيتم كم يسهل طرح ما يشتت الانتباه؟".

في وقت نفى "تيم مارتو" المتحدث باسم حملة "ترامب"، التقدم بأي طلب من هذا النوع من مضيف شبكة "فوكس" الإخبارية الذي سيدير المناظرة.

وتابع في بيان: "هذا كذب، هذا الأمر لم يحصل على الإطلاق"، مضيفا: "إنها قمة التسييس لأزمة تطال الصحة العامة".

وقال إن "بايدن يحاول صرف الأنظار عن عدم التزامه بالخضوع لتفتيش للكشف عن وجود سماعات أذن، أو بالخضوع لفحص للكشف عن منشطات، وعن احتياجه فواصل عدة خلال مناظرة مدتها 90 دقيقة".

ولطالما اعتبر "ترامب" أن خصمه الديموقراطي يعاني الخرف، ولمح مؤخرا إلى تعاطيه منشطات، مطالبا بإخضاعه لفحص للكشف عنها، وهو طلب سخر منه "بايدن".

ومن المقرر أن يجري "ترامب" و"بايدن"، ثلاث مناظرات قبل موعد الاستحقاق الرئاسي في 3 نوفمبر/تشرين الثاني.

وحاليا يتقدّم "بايدن" على "ترامب" في الاستطلاعات التي تجرى على صعيد البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات