الخميس 1 أكتوبر 2020 10:03 م

اعتبر "ياسين أقطاي"، مستشار الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" أن اغتيال الإعلامي السعودي "جمال خاشقجي"، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول تعد "جريمة ضد تركيا".

تصريحات "أقطاي" جاءت متزامنة مع الذكرى الثانية لمقتل "خاشقجي" في 2 أكتوبر/ تشرين الأول عام 2018.

وقال "أقطاي"، الخميس، إن "الحادثة عبارة عن جريمة وقعت على الأراضي التركية، وضد شخص تحت الحماية التركية"، مضيفا أن "هذه جريمة مرتكبة ضد تركيا، والمؤسسات التركية تنظر إليها من هذا المنظور".

تصريح "أقطاي" جاء تعليقا على "الأطروحات السعودية التي تقول إن تركيا غير معنية بالجريمة، لكونها وقعت ضمن مبنى القنصلية التي تعدّ أرضاً سعودية".

واعتبر "أقطاي" أن "هذا أمر غير مقبول"، قائلا إن "خاشقجي قُتل إثر جريمة ارتكبتها بعثة دبلوماسية في مكان حصل على امتيازات دبلوماسية على الأراضي التركية. وبالتالي تركيا معنية بالجريمة بالدرجة الأولى".

وأضاف أن "القنصلية العامة تفقد امتيازاتها الدبلوماسية عندما تكون مسرحاً لجريمة قتل إنسان". 

وتابع بالقول: "لا يمكنكم ارتكاب الجريمة التي تريدونها عبر القول بأن ذلك المكان أرض سعودية".

المصدر | الخليج الجديد