الأحد 11 أكتوبر 2020 01:07 م

كشف استطلاع رأي أجرته صحيفة "واشنطن بوست" وشبكة "إيه بي سي نيوز" أن المرشح الديمقراطي "جو بايدن" لايزال محافظا على تقدمه على الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بفارق كبير.

وأظهر الاستطلاع أن 54% من الناخبين المحتملين يفضّلون "بايدن"، بينما يفضل 42% "ترامب"، فيما حصل مرشح الحزب التحرري "جو جورغينسن" على 2%، ومرشح حزب الخضر "هووي هوكينز" على 1%.

ومن بين الذين وافقوا على أداء "ترامب" الوظيفي، يفضل 90% إعادة انتخابه، بينما يفضل 93% ممن يرفضونه انتخاب "بايدن".

وجاءت نقاط "ترامب" في التعامل مع وباء كورونا أسوأ قليلاً من نقاطه الإجمالية، حيث قال 41% من الناخبين المسجلين إنهم يوافقون على تعامله مع الوباء، بينما قال 58% إنهم لا يوافقون على تعامله.

ولذا يتقدم "بايدن" بفارق 17 نقطة كاملة على "ترامب" في الثقة حول التعامل مع الوباء، حتى قال ثلثا الناخبين المسجلين إن الرئيس الجمهوري فشل في اتخاذ الاحتياطات المناسبة، وأكد 62% أنهم لا يثقون فيما يقوله عن الفيروس.

ويأتي ملف الاقتصاد كأفضل تقييمات "ترامب"، إذ يوافق 54% من الناخبين على أدائه، فيما لا يوافق 45% على ذلك.

وبذلك فشل "ترامب" – حتى الأحد - في تقليص الفارق مع "بايدن" خلال سلسلة من الأحداث، شملت المناظرة الرئاسية الأولى، والمناظرة بين نائب الرئيس "مايك بنس" والسيناتورة الديمقراطية "كامالا هاريس"، ودخول "ترامب" المستشفى بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا.

وأُلغِيت المناظرة الثانية بين "ترامب" و"بايدن"، التي كانت مقرّرةً في ميامي بولاية فلوريدا الخميس المقبل، بعدما أصيب الأول بكورونا، حسب ما أعلنت اللجنة المستقلّة المسؤولة عن تنظيمها، مشيرة إلى تحويل اللقاء إلى مناظرة افتراضية عبر الإنترنت، وهو ما رفضه "ترامب" بشكل قاطع.

ومن المقرّر إجراء مناظرة أخرى (بعد شفاء ترامب) في 22 أكتوبر/تشرين الأوّل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات