الأحد 18 أكتوبر 2020 05:27 ص

أفادت مصادر مطلعة بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" سيزور الإمارات والبحرين، الأسبوع المقبل، في أول مبادرة من نوعها منذ تطبيع العلاقات الإسرائيلية مع البلدين الخليجيين رسميا.

وذكرت المصادر أن زيارة "نتنياهو" تأتي تالية لتوقيع البحرين اتفاقا لفتح السفارات مع الاحتلال، الأحد، وإقامة علاقات دبلوماسية، في اجتماع سيرأسه وزير الخزانة الأمريكي "ستيفن منوتشين"، وفقا لما أورده موقع "عربي 21".

والسبت، ترأس "منوتشين" وفدا أمريكيا لبدء زيارة إلى كل من إسرائيل والدولتين الخليجيتين.

وفي 15 سبتمبر/أيلول الماضي، وقعت الإمارات والبحرين، اتفاقيتي تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي في البيت الأبيض، برعاية أمريكية، وبينما زعمت أبوظبي والمنامة أن التوقيع كان مقابل وقف خطة ضم الاحتلال 30% من أراضي الضفة الغربية، بحسب ما تقترح "صفقة القرن" الأمريكية، نفى مسؤولون إسرائيليون ذلك، مؤكدين أنه لم يتم إلغاء مخطط الضم، وإنما تأجيله فقط.

وكانت القيادة الفلسطينية قد رفضت أي تطبيع للعلاقات بين الاحتلال الإسرائيلي والدول العربية، واصفة إياه بأنه "خيانة" للشعب الفلسطيني.

وتتزامن هذه التطورات مع مصادقة الاحتلال الإسرائيلي على بناء المزيد من الوحدات الاستيطانية بالضفة الغربية المحتلة، وسط تنديد دولي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات