الأحد 18 أكتوبر 2020 05:34 م

أعلن رئيس الغرفة التجارية الإيرانية - السورية المشتركة عن تدشين مركز "إيرانيان" التجاري في العاصمة السورية دمشق.

وأوضح رئيس الغرفة التجارية الإيرانية - السورية المشتركة، "كيوان كاشفي"، في تصريح الأحد، أن المركز التجاري تم تجهيزه وتدشينه عبر استثمارات غرفة تجارة وزراعة إيران.

ولفت إلى أن مساحة المركز تبلغ 4 آلاف متر مربع، ويقع في المنطقة التجارية الحرة في قلب دمشق.

وبيّن أن المركز تم شراؤه في منطقة التجارة الخارجية بدمشق ويتميز بموقع ممتاز لتواجد الشركات الإيرانية والأنشطة الاقتصادية.

ونوه "كاشفي" بأن المركز يتكون من 12 طابقا، وإن طابقين مخصصان منه للمعارض، والبقية سيتم عبرها تقديم خدمات الشحن والنقل والاستشارات القانونية والمصرفية والتأمين، وما إلى ذلك.

وأكد أنه وبافتتاح المركز التجاري في سوريا توفرت إمكانية التواصل مع الغرف التجارة والصناعة والزراعة في المدن السورية المهمة مثل دمشق وحلب واللاذقية وحمص.

ولفت رئيس الغرفة المشتركة إلى وجود 24 شركة إيرانية في المركز ومزاولتها للأنشطة حاليا، منوها بمواصلة الجهود والبرامج الهادفة إلى تطوير وتزويد هذا المركز، وذلك رغم ظروف "كورونا" الراهنة؛ وبما يتيح لرجال الأعمال وأصحاب الصادرات في إيران الالتحاق به.

وأعرب "كاشفي" عن أمله بأن يفضي افتتاح مركز إيرانيان التجاري الى ترقية مستوى العلاقات الاقتصادية بين القطاع الخاص الإيراني ونظيره السوري، لافتا إلى استهداف مستوى تصديري بواقع مليار دولار إلى سوريا حتى نهاية 2020، وأن المركز من شأنه أن يضطلع بدور مهم في تحقيق هذا المستوى.

ووصلت قيمة الصادرات الإيرانية إلى سوريا عام 2019 إلى 117 مليون دولار، ورغم العلاقات الودية التي تجمع البلدين لم تصل العلاقات التجارية بينهما إلى المستوى المطلوب.

ويقول مراقبون إن سوريا تحتاج إلى إنفاق مليارات من الدولارات على إعادة إعمارها، وهي فرصة تاريخية لإيران للمشاركة في العملية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات