أفادت حسابات حقوقية بقيام الأمن السعودي باعتقال "عبدالناصر أبوطقيقة"، شقيق الراحل "عبدالرحيم الحويطي"، الذي قتلته السلطات في المملكة قبل أشهر؛ لرفضه قرار هدم منزله لتطوير مشروع نيوم.

جاء ذلك، حسبما أفاد حساب "معتقلي الرأي"، المعني بمتابعة أوضاع المعتقلين في المملكة.

وذكر الحساب في تغريدة عبر "تويتر": "تأكد لنا خبر اعتقال الشيخ عبدالناصر أحمد محمود أبوطقيقة، وهو شقيق الشهيد #عبدالرحيم_الحويطي، ووالد المعتقل تعسفياً أحمد أبوطقيقة (الطالب الذي اعتقل من مقر الجامعة)".

وكان "عبدالرحمن الحويطي" قد خرج في مقطع فيديو صوره بنفسه قبل مقتله، وتحدث عن أن السلطات تريد إخراجه وآخرين من أراضيهم بقرية الخريبة، وأنه يرفض "الترحيل والتهجير القسري".

وأوضح "الحويطي"، الذي توقع مقتله بالمقطع ذاته، أن قريته تقع "ضمن (أول مراحل) مشروع نيوم الذي أطلقه (ولي العهد السعودي)، محمد بن سلمان"، رافضا ما أسماه "إرهاب الدولة".

وبعد مقتله، أعلنت رئاسة أمن الدولة (بمثابة جهاز استخباراتي داخلي)، في بيان رسمي أن "الحويطي" قُتل أثناء مهمة القبض عليه في منزله بقرية الخريبة في تبوك، عقب مبادرته بإطلاق النار تجاه رجال الأمن ورفضه تسليم نفسه.

مشروع نيوم

ويقع مشروع "نيوم" شمال غربي السعودية، وتعول المملكة عليه في تنويع مصادر دخلها بعيدا عن النفط عبر استثمارات في مجالات السياحة والتجارة والزراعة والصناعة.

ويسعى ولي العهد السعودي، "محمد بن سلمان" إلى بناء مشروع منطقة "نيوم" الاقتصادية في إطار رؤية 2030 التي يقودها.

وتبلغ كلفة المشروع 500 مليار دولار، ويقع على مساحة 26 ألفاً و500 كيلومتر مربع.

وتقطن في هذه المساحة قبيلة الحويطات العربية العريقة، كما تتوزع في الأردن وفلسطين وسيناء بمصر.

وقال ولي العهد السعودي إن أول بلدة في منطقة "نيوم" ستكون جاهزة في عام 2020 على أن تكتمل المنطقة كلها بحلول 2025.

وأضاف بأن المشروع سيضخ مبلغ 100 مليار دولار في الإنتاج الاقتصادي.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات