قالت منظمة الصحة العالمية، إن النصف الشمالي من الكرة الأرضية يواجه لحظة حاسمة في مكافحة جائحة (كوفيد-19)، إذ يشهد عدد كبير من الدول تزايدا مطردا في أعداد الإصابات.

وصرح المدير العام للمنظمة "تيدروس أدهانوم غيبيريسوس"، خلال مؤتمر صحفي عبر الفيديو، الجمعة، بأن "الأشهر القليلة المقبلة ستكون صعبة جدا"، لافتا إلى أن "بعض الدول في مسار خطير".

وأضاف أن "الكثير من الدول تشهد تزايدا مطردا في إصابات (كوفيد-19)، ويؤدي ذلك الآن إلى إشراف وحدات العناية المركزة على بلوغ طاقة استيعابها القصوى أو بلغتها بالفعل مع أننا ما زلنا في أكتوبر/تشرين الأول".

ويثير تطور وباء (كوفيد-19)، حاليا "قلقا بالغا" في 23 بلدا في الاتحاد الأوروبي، وكذلك في المملكة المتحدة، وفقا لأحدث تقييم أجرته وكالة الصحة الأوروبية المسؤولة عن الأمراض نشر الجمعة.

وتندرج كل دول الاتحاد الأوروبي في هذه الفئة، باستثناء فنلندا وقبرص وإستونيا واليونان، بعدما كانت سبع دول قبل شهر، وفقا للمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

وأودى وباء (كوفيد-19) بما لا يقل عن 1.13 مليون شخص في العالم منذ أواخر ديسمبر/كانون الأول.

وتبقى الولايات المتحدة الأكثر تضررا لجهة عدد الوفيات مع تسجيل 222 ألف وفاة، تليها البرازيل بنحو 155 ألفا، والهند بـ116 ألفا.

المصدر | الخليج الجديد