السبت 24 أكتوبر 2020 07:19 م

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن حصيلة إصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) خلال الساعات الـ24 الأخيرة سجلت أعلى معدلات يومية على الإطلاق منذ بدء انتشار الفيروس أواخر العام الماضي.

وأوضحت المنظمة أنه جرى تسجيل 465 ألفا و322 إصابة جديدة بكورونا حول العالم.

كما سجلت المنظمة وفاة 6 آلاف و572 خلال يوم واحد، وهي أكبر زيادة مسجلة عالميا في يوم واحد.

ووفقا لإحصاءات موقع وورلد ميتر المتخصص في متابعة معدلات فيروس كورونا، فإن إجمالي الإصابات حول العالم بلغ 42 مليونا و826 ألفا و551، بينما وصلت أعداد الوفيات إلى 1 مليون و152 ألفا و947، كما بلغت أعداد المتعافين من المرض 31 مليونا و585 ألفا و565.

وسجلت الولايات المتحدة خلال الساعات الـ24 الأخيرة ما يزيد على 53 ألفا و800 إصابة جديدة بالفيروس، ليتجاوز إجمالي المصابين 8 ملايين و800 ألف إصابة، بينهم ما يقرب من 230 ألف وفاة، و5 ملايين و720 ألف حالة تعافي.

وكانت الهند الثانية عالميا في أعداد الإصابات الكبيرة خلال الساعات الأخيرة، وذلك بنحو 50 ألف إصابة، لتتجاوز أعداد المصابين الإجمالية 7 ملايين و863 ألفا، بينهم 18 ألفا و560 وفاة وأكثر من 7 ملايين و75 ألف متعاف.

الثالثة عالميا كانت فرنسا، وذلك بمعدل يومي بلغ 45 ألفا و422 إصابة جديدة، ليتجاوز إجمالي المصابين مليون و68 ألفا، بينما بلغت الوفيات 34 ألفا و645، مقابل ما يقرب من 110 آلاف حالة شفاء.

كما شهدت إيطاليا نحو 20 ألف إصابة جديدة بالفيروس، ليقترب إجمالي المصابين من 505 آلاف مصاب، بينهم 37 ألفا و210 وفيات، و264 ألف متعاف من المرض.

بريطانيا هي الأخرى شهدت ما يزيد على 23 ألف إصابة جديدة، ليبلغ إجمالي الإصابات نحو 855 ألف مصاب، بينهم نحو 45 ألف متوفى.

وصنفت المنظمة فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر في ​الصين​ أواخر العام ‏الماضي، وباءً عالمياً، في يوم ‏‏11 مارس/آذار، وذلك بالنظر إلى معدلات تفشيه المرتفعة.

وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول ‏كبيرة ‏على اتخاذ إجراءات غير مسبوقة، و‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة، بينما لا يزال العلماء يسعون للوصول إلى علاج أو لقاح واقٍ لإيقاف الانتشار.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات