السبت 24 أكتوبر 2020 01:04 ص

رحبت الإمارات، السبت، بقرار السودان بتطبيع علاقاته مع إسرائيل، والذي أعلن، الجمعة.

وقالت الخارجية الإماراتية، في بيان أصدرته بهذه المناسبة، إن "قرار السودان في مباشرة العلاقات مع دولة إسرائيل تعد خطوة مهمة لتعزيز الأمن والازدهار في المنطقة، مؤكدة أن هذا الإنجاز من شأنه توسيع نطاق التعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والدبلوماسي".

وأشادت أبوظبي، خلال البيان، "بجهود الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية السودان ودولة إسرائيل للوصول إلى هذا الاتفاق التاريخي"، معربة عن أملها في أن يكون لهذه الخطوة أثر إيجابي على مناخ السلام والتعاون الإقليمي والدولي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وكانت تقارير قد أشارت إلى دور إماراتي محوري في دفع السودان لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، حيث كان رئيس مجلس السيادة السوداني "عبدالفتاح البرهان" ومسؤولين من الخرطوم ينخرطون في محادثات بأبوظبي، قبل أسابيه قليلة، لهذا الغرض.

يذكر أن الرئيس المصري كان – كعادته – أول المهنئين بإعلان التطبيع السوداني الإسرائيلي، حيث كان أيضا أول من بادر بالترحيب باتفاقات التطبيع التي أعلنتها الإمارات والبحرين مع إسرائيل، في وقت سابق.

وأعلن قادة الولايات المتحدة وإسرائيل والسودان، في بيان مشترك، الجمعة، عن توصل الخرطوم وتل أبيب لاتفاق لتطبيع العلاقات بينهما.

وينص البيان المشترك، على أن "الاتفاق المبرم يقضي بإقامة علاقات اقتصادية وتجارية بين إسرائيل والسودان مع التركيز مبدئيا على الزراعة".

ويعد السودان، ثالث دولة عربية تطبع علاقتها مع إسرائيل، خلال الشهرين الماضيين، حيث سبقتها الإمارات والبحرين.

وبذلك، ارتفع عدد الدول العربية التي طبعت علاقتها مع إسرائيل إلى 5، بعد مصر والأردن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات