الأحد 25 أكتوبر 2020 07:46 ص

أفادت صحيفة أمريكية بأن 5 على الأقل من فريق نائب الرئيس الأمريكي "مايك بنس" أصيبوا بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وذكرت "نيويورك تايمز"، أن العديد من الموظفين في مكتب "بنس" يخضعون حاليا للحجر الصحي، فيما يكثف نائب الرئيس الأمريكي تحرّكاته ومُشاركته في الفعاليات والمُجمّعات الانتخابية، استعداداً لانتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ومن بين المصابين بكورونا مدير مكتب نائب الرئيس الأمريكي "مارك شورت"، وكبير مستشاريه "مارتي أوبست"، فيما حاول كبير موظفي البيت الأبيض "مارك ميدوز" إخفاء الإصابات في مكتب نائب الرئيس، حسبما أفادت الصحيفة الأمريكية.

ولم ترد متحدثة باسم "ميدوز" على رسالة بريد إلكتروني من "نيويورك تايمز" تطلب التعليق.

لكن "ديفين أومالي"، السكرتير الصحفي لـ"بنس"، أعلن في بيان، أن "مارك شورت"، الذي ثبتت إصابته بالفيروس دخل الحجر الصحي، فيما انطلقت عملية تتبّع الذين كانوا على اتصال به.

ولفت "أومالي" إلى أن نائب الرئيس الأمريكي وزوجته (كارين) خضعا لفحص "كورونا"، وجاءت النتيجة سلبية، مضيفا: "بنس سيُحافظ على جدوله الزمني (لحملته الانتخابية) وفقاً لإرشادات مركز السيطرة على الأمراض للموظفين الأساسيين".

واعتبرت الصحيفة الأمريكية أن قرار "بنس" بمواصلة حملته "يثير أسئلة جديدة حول مدى جدية البيت الأبيض في المخاطرة بموظفيه والجمهور".

 يأتي ذلك بعد يوم على وعد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" أنصاره في ولاية فلوريدا، يوم الجمعة، بانتهاء الوباء الناجم عن فيروس كورونا قريبا.

وحذر باحثون في معهد القياسات والتقييم الصحي بجامعة واشنطن، يوم الجمعة الماضي، من أن الفيروس قد يودي بحياة أكثر من نصف مليون في الولايات المتحدة بحلول نهاية فبراير/شباط 2021.

ولذا ألغت المرشحة الديمقراطية لمنصب نائب الرئيس "كامالا هاريس"، خططا للسفر كإجراء احترازي بعد أن ثبتت إصابة عضوة في فريق حملتها بكورونا، وذلك حسبما أفادت حملة المرشح الرئاسي "جو بايدن" في بيان.

وكانت "هاريس"، التى قالت الحملة إن نتائج فحوص كورونا التى أجريت لها جاءت سلبية، قد خططت لجدول سفر مكثف قبيل انتخابات الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني.

والولايات المتحدة هي أشد الدول تضررا من جائحة كورونا، إذ بها أكبر عدد من الإصابات بالفيروس والوفيات الناجمة عنه في العالم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات