الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 10:40 ص

طالب السفير الأمريكي لدى ليبيا، "ريتشارد نورلاند"، رئيس المجلس الرئاسي في حكومة "الوفاق"(معترف بها دوليا)، "فايز السراج"، بالبقاء في منصبه.

وأثنى "نورلاند" على "السراج" لإعلانه نيته التنحي، داعيا إياه إلى البقاء لفترة أطول قليلا حتى يصبح انتقال السلطة ممكنا.

ودعا "نورلاند"، خلال حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط"، إلى تمهيد الطريق لرحيل جميع القوات الأجنبية المقاتلة، مؤكدا على أن واشنطن لا تدعم  أي طرف في الصراع الليبي.

وأضاف: "خلال مشاوراتي العديدة مع القادة الليبيين، لمست أن هناك إجماعا متزايدا على أهمية الحوار السياسي، وليس القوة العسكرية لحل النزاع".

وشدد على أن التسوية السياسية يمكن أن تسهل حل المشكلات التي تزدهر في ظل حالة عدم الاستقرار التي يفرضها الصراع الليبي.

ومنذ سنوات، يعاني البلد الغني بالنفط صراعا مسلحا، بين ميليشيات "خليفة حفتر"، والحكومة الليبية المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة.

ويسود ليبيا، منذ 21 أغسطس/آب الماضي، وقف لإطلاق النار تنتهكه من آن إلى آخر ميليشيات "حفتر"، المدعومة من مصر والإمارات وفرنسا.

المصدر | الخليج الجديد + الشرق الأوسط