الخميس 29 أكتوبر 2020 04:48 م

طالب المجلس الأعلى للدولة الليبي، رئيس المجلس الرئاسي "فايز السراج"، بالاستمرار في أداء مهامه حتى اختيار مجلس رئاسي جديد تجنبا لأي فراغ سياسي، ومن أجل استقرار البلاد.

جاء ذلك في رسالة وجهها رئيس المجلس "خالد المشري"، إلى "السراج"، نشرتها قناة ليبيا الأحرار (خاصة).

وقال "المشري"، إن "مطالبته جاءت نظرا للظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد في هذا الوقت، والاتجاه لملتقى الحوار السياسي الليبي".

واستدرك" الحوار الهادف لتحقيق رؤية موحدة حول إطار وترتيبات الحكم، التي ستفضي لإعادة تشكيل المجلس الرئاسي وإجراء انتخابات في أقصر وقت ممكن لاستعادة سيادة ليبيا والشرعية الديمقراطية".

وفي السياق ذاته، طالب مجلس النواب الليبي بطرابلس، "السراج"، بتأجيل قراره حول عزمه تسليم السلطة نهاية أكتوبر/تشرين الأول الجاري لـ"دواعي المصلحة العليا".

وطالب المجلس في رسالة نشرها المصدر نفسه، "السراج" بإحاطة المجلس الإثنين المقبل، حول الوضع السياسي وطرح المعوقات التي تواجهها الحكومة في إدارة الأزمات.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلن "السراج"، عن "رغبته الصادقة" في تسليم مهامه إلى السلطة التنفيذية المقبلة، في موعد أقصاه نهاية أكتوبر/تشرين الأول الجاري، على أن تكون لجنة الحوار قد استكملت أعمالها.

وفي 11 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أعلنت المبعوثة الأممية في ليبيا بالإنابة "ستيفاني وليامز"، في بيان، أن ملتقى الحوار الليبي سيبدأ في 26 من ذات الشهر باجتماعات تمهيدية عبر الاتصال المرئي، فيما تستضيف تونس الاجتماع المباشر الأول في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

المصدر | الأناضول