الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 11:38 ص

أعلن حزب البعث العربي الاشتراكي في السودان، التمسك بـ"اللاءات الثلاث" في مواجهة دعوات تطبيع الخرطوم مع تل أبيب.

جاء ذلك في تسجيل مصور لرئيس الحزب "علي الريح السنهوري"، بث عبر حساب الحزب على فيسبوك مساء الإثنين، ردا على إعلان السلطة الانتقالية إجراء مشاورات مع القوى السياسية بشأن التطبيع.

وقال "السنهوري": "يرفض حزب البعث أية علاقة أو لقاء مع من يمثل إسرائيل، ويتمسك بلاءات الخرطوم الثلاث (لا صلح. لا اعتراف. لا تفاوض)".

وأضاف: "كما يتمسك الحزب بحق الشعب الفلسطيني في تحرير أراضيه من النهر إلى البحر".

والإثنين، أعلن رئيس مجلس السيادة "عبد الفتاح البرهان"، في لقاء متلفز، إجراء مشاورات مع قادة القوى السياسية والمدنية، حتى الرافضة للتطبيع، بما فيها رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي".

وتابع "البرهان": "توصلنا إلى أن أي اتفاق يُوقع يجب أن يُعرض على المجلس التشريعي (لم يُشكل بعد)".

بدوره، أكد حزب الأمة القومي، في بيان الإثنين، أن دعم الحزب للحكومة الانتقالية مرهون بإعلان أن قضية التطبيع مع إسرائيل من اختصاص برلمان منتخب.

والخميس، أشاد وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، بجهود الحكومة السودانية من أجل تحسين العلاقات مع إسرائيل، خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء السوداني "عبد الله حمدوك".

والجمعة، أعلن وزير الخارجية السوداني المكلف "عمر قمر الدين"، أن الحكومة الانتقالية وافقت على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، موضحا أن "المصادقة عليه تظل من اختصاص الأجسام التشريعية"، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

وبذلك يصبح السودان الدولة العربية الخامسة التي تبرم اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، بعد مصر (1979)، والأردن (1994)، والإمارات والبحرين (2020).

المصدر | الأناضول