الأربعاء 28 أكتوبر 2020 08:15 م

حث رئيس الوزراء الباكستاني "عمران خان"، الدول الإسلامية للتوحد ضد تصاعد الإسلاموفوبيا في أوروبا.

جاء ذلك في رسالة قال إنها موجهة إلى قادة الدول الإسلامية للعمل بشكل جماعي لمواجهة تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا في الدول غير الإسلامية، نشرها على "تويتر".

وأضاف: "إننا نواجه قلقًا متزايدًا بين أمتنا حيث يرون تصاعد موجة الإسلاموفوبيا والهجمات، من خلال السخرية والاستهزاء بنبينا الحبيب في العالم الغربي، وخاصة أوروبا".

وتابع "خان": "التصريحات الأخيرة على مستوى القادة وحوادث تدنيس القرآن الكريم تعكس ظاهرة الإسلاموفوبيا المتصاعدة في الدول الأوروبية التي تقيم فيها أعداد كبيرة من المسلمين".

وزاد: "علاوة على ذلك يتم إغلاق المساجد في أوروبا وتُحرم النساء المسلمات حق ارتداء ما يخترنه في الأماكن العامة. حتى الراهبات والرهبان يواصلون عرض ملابسهم الدينية وتمييزهم العلني والسري المنتشر ضد المسلمين الذين يعيشون في تلك الدول".

وأضاف: "أعتقد أن القادة في تلك الدول يتصرفون بدافع عدم فهم الحب العميق الذي يكنه المسلمون في جميع أنحاء العالم لنبيهم وقرآنهم الكريم".

وقال "خان" إنه "يتحتم علينا كقادة للعالم الإسلامي أن نتخذ زمام المبادرة بشكل جماعي في كسر حلقة الكراهية والتطرف هذه، التي تغذي العنف وحتى الموت".

وحث القادة المسلمين على رفع صوتهم وأن يشرحوا للقادة غير المسلمين، وخاصة في الدول الغربية، "عمق الاحترام والحب الذي يحمله جميع المسلمين لكتابهم ونبيهم".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات