الأحد 1 نوفمبر 2020 06:04 م

كشفت المستشار الإعلامي لشركة "مصر للطيران"، "أسماء السعدي"، أن الشركة تكبدت خسائر تقدر بنحو مليار جنيه شهريا (نحو 64 مليون دولار) بسبب توقف رحلات الطيران منذ شهر مارس/آذار حتى يوليو/تموز الماضي، إثر تفشي فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19".

وأشارت "أسماء" إلى أن رحلات الشركة في تلك الفترة تراجعت بنسبة 75% مقارنة بنفس الفترة من العام 2019، وفقا لما نقلته صحيفة "الشروق" المصرية.

ولفتت إلى أن نسبة امتلاء المقاعد بلغت في الشهور الثلاثة الماضية نحو 63% مقارنة بـ75% خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وذكرت المسؤولة المصرية أن الشركة حصلت على ملياري جنيه من الدولة، كما أنها تسعى لاقتراض 3 مليارات جنيه من البنوك المحلية لمواجهة أزمتها المالية.

ويعادل الدولار الأمريكي الواحد ما يقرب من 16 جنيها مصريا.

وسبق أن طلبت الشركة المصرية من وزير الطيران "محمد منار" الحصول على خطوط طيران جديدة يتم تشغيل رحلات عليها.

ومصر للطيران عضو في تحالف "ستار ألايانس" الذي تقوده "لوفتهانزا" الألمانية، وأوقفت الرحلات الدولية المنتظمة في 19 مارس/آذار الماضي، حين أغلقت الحكومة المطارات المصرية لمكافحة تفشي فيروس "كورونا".

وقال رئيس الشركة، "رشدي زكريا"، في يونيو/حزيران الماضي، إنه من المتوقع أن تعمل الشركة بطاقة تتراوح بين 20 و30% عندما تستأنف رحلاتها في بداية يوليو/تموز، وبنسبة 50% بحلول نهاية العام، شريطة ألا تزداد حالات الإصابة بفيروس "كورونا".

وبدأت مصر السماح جزئيا باستقبال رحلات الطيران بداية يوليو/تموز الماضي، بعد أن قررت إغلاق مطاراتها أمام معظم الرحلات التجارية منذ منتصف مارس/آذار بسبب تفشي فيروس "كورونا".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات