الاثنين 18 مايو 2020 02:53 م

كشف القائم بأعمال رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران "محمد رشدي زكريا"، أن شركته تتكبد مليار جنيه شهريا (63 مليونا و201 ألف دولار أمريكي تقريبا) خسائر نتيجة تداعيات فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19"، إضافة إلى عجز بالإيرادات عن المخطط له بـ3.5 مليار جنيه شهريا.

يأتي هذا بينما أعلنت وزارة المالية المصرية في وقت سابق من هذا الأسبوع عن تقديمها ملياري جنيه، (أي ما يعادل 126.5 مليون دولار) للشركة القابضة لمصر للطيران، في شكل قرض مساند لمواجهة أزمة فيروس "كورونا" المستجد.

واتخذت الشركة عددا من الإجراءات في محاولة التقليل من خسائرها، حيث قررت خفض رواتب الوظائف القيادية بها 10%، اعتبارا من مايو/أيار في ظل الخسائر الناجمة عن جائحة فيروس "كورونا".

وأوضح "زكريا" في تصريحاته خلال مداخلة على قناة "العربية"، أن القرض الحكومي يتيح تسديد رواتب العاملين والمصروفات الحتمية المترتبة على الشركة، لافتا إلى أن تخفيض رواتب القياديين 10% يوفر 20 مليون جنيه (مليون و264 ألف دولار تقريبا).

وأكد أن هذا القرض لا يترتب عليه أي فوائد كونه قرضا مساندا، على أن يبدأ سداد القرض بعد عودة الحركة بنسبة 80% مقارنة بالحركة الطبيعية.

في المقابل أشار رئيس الشركة إلى أن النشاط الوحيد الذي لا يزال ينشط هو "الشحن"، ولكن ذلك يمثل 20% فقط من الإيرادات المتوقعة.

وعن الإجراءات الأخرى التي اتخذتها الشركة، أوضح زكريا أنه تم إيقاف الحوافز والامتيازات التي كانت تصرف للعاملين، إضافة إلى تخفيض أعداد العاملين بشكل دوري.

كما عبر عن أمله في أن تسهم عودة حركة الطيران الداخلية في تنشيط السياحة الداخلية، غير أنه لا يتوقع أن تدر عائدات كبيرة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات