أصبحت خدمة مؤتمرات الفيديو الرائجة "زووم"، التي شهدت ارتفاعًا هائلاً في الطلب خلال وباء فيروس "كورونا"، أكبر قيمة من شركة "إكسون موبيل"، إحدى أكبر شركات النفط والغاز في العالم.

وبلغت قيمة "زووم" في السوق 139 مليار دولار، مقارنة بـ138.9 مليارات دولار لـ"إكسون موبيل".

وأعلنت "إكسون" يوم الخميس أنها ستسرح 1900 موظف أمريكي، في أحدث جهد لها لخفض التكاليف وتحسين الكفاءة خلال الجائحة.

وشهدت "إكسون" ضغوطًا على عملياتها بسبب فيروس "كورونا" مثلها مثل شركات الطاقة الأخرى، والتي اتخذ العديد منها خطوات لتحسين الميزانيات العمومية وتقليل الموظفين وفي بعض الحالات تعليق توزيعات الأرباح.

يأتي هذا في ظل تداول غرب تكساس الوسيط، وهو مؤشر النفط الأمريكي، حاليًا عند حوالي 36 دولارًا للبرميل، انخفاضًا من أكثر من 62 دولارًا في يناير/كانون الثاني.

في غضون ذلك، شهد مؤسس "زووم"؛ "إريك يوان" تضاعف ثروته تقريبًا خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

ومنذ ظهوره في قائمة "فوربس 400" لأغنى الناس في أمريكا، تضاعف صافي ثروته تقريبًا، حيث ارتفعت من 11 مليار دولار إلى 21.3 مليارات دولار.

وارتفعت ثروة "يوان" جنبًا إلى جنب مع تحسن أعمال "زووم"، التي نمت بسرعة مع مواصلة ملايين الأشخاص الذين يعملون من المنزل الاعتماد على مؤتمرات الفيديو.

و"زووم" هو أحد أفضل الأسهم أداءً حتى الآن في عام 2020، حيث نجا إلى حد كبير من عمليات البيع المكثفة التي سببها الوباء في مارس/آذار وارتفع بأكثر من 600% على مدار العام.

المصدر | فوربس - ترجمة الخليج الجديد