الثلاثاء 3 نوفمبر 2020 10:05 م

أعلن المتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي في مصر، وقف أستاذ جامعي عن العمل، وإحالته لتحقيق عاجل، عقب إساءته للرسول "محمد" (صلى الله عليه وسلم).

جاء ذلك بعد واقعتين موثقتين بالفيديو، للأستاذ في المعهد العالي للخدمة الاجتماعية في الإسكندرية "محمد مهدلي"، تضمنتا إساءات للنبي، الأولي في بث مباشر نشره الأستاذ الجامعي عبر "فيسبوك"، والثانية التقطه له طلاب من قاعة التدريس رفضوا موقفه.

وفى المقطع الأول خرج الأكاديمي المصري، مدليًا برأيه حول أزمة الرسوم الساخرة، على نحوٍ استفز الطلاب الذين تقدموا بشكوى ضده.

 

وأظهر المقطع المسرب الثاني لـ"المهدلي"، وهو يناقش الطلاب في مسائل فقهية تتعلق بالزواج والمهر.

لكن الأكاديمي رفض آراء بعض طلابه بانفعال بسبب استشهاد أحدهم بآية قرآنية، ورد عليهم بقوله "اسمع مني بلا آية بلا زفت"، فرفض الطلاب ذلك وتعالت أصواتهم أثناء المحاضرة.

المقاطع أثارت غضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، ودشن مدونون وسم "فصل دكتور محمد المهدلي"، مطالبين بعزل الأستاذ من منصبه، بينما أكد البعض أنه يتعمد دائما إهانة الدين الإسلامي وأن ما قاله يحدث بشكل متكرر أثناء محاضراته. 

وقال المتحدث باسم الوزارة إنه في ضوء متابعة تلك الشكوى، وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي "خالد عبدالغفار"، بندب أحد أساتذة كلية الحقوق جامعة الإسكندرية للتحقيق العاجل مع عضو هيئة التدريس المشكو، مع إيقافه عن العمل لحين ظهور نتيجة التحقيق على أن تعرض نتيجة التحقيق على الوزير خلال 48 ساعة.

المصدر | الخليج الجديد