السبت 21 نوفمبر 2020 05:00 ص

أفادت وسائل إعلام كويتية بأن تلقي لقاح كورونا في حال اعتماده ووصوله إلى البلاد سيكون اختيارياً لا إجبارياً لأي فئة محددة، رغم امتلاك وزير الصحة، "باسل الصباح"، الصلاحيات القانونية التي تخوله إلزام أي شريحة بأخذه.

ونقلت صحيفة "القبس" الكويتية، الخميس، عن مصادر حكومية مطلعة أنه يجري حالياً وضع تصور بخصوص الفئات المستهدفة لتلقي اللقاح المعتمد في المراحل الأولى من وصوله، مستبعدة إلزام الطواقم الطبية والهيئات التمريضية بتلقيه.

وأوضحت المصادر أن "من أصيب بكورونا قد يكون ضمن الشرائح التي ستتلقى اللقاح مستقبلاً، حيث تتدارس الوزارة أكثر من شريحة ستستفيد منه، لمنحها أولوية تلقيه، ككبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والعاملين في الصفوف الأولى وأصحاب عوامل الاختطار".

وعن زيادة قائمة الدول الـ34 الممنوعة من الدخول أو فتح الأجواء مع بعضها، أكدت المصادر أن تقييم مؤشرات الدول التي ينتشر بها فيروس كورونا جار كل يوم، مشيرة إلى أن رفع الحظر عن أي دولة مؤجل إلى ما بعد الانتخابات البرلمانية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات